Janine Antoni, Touch, 2002 (video still)

ماجازين III يافا

عولي تسيون 34
تل ابيب – يافا 681313

مسطّح مائي 

معدض يشمل آعمال فيديو فنّية من مجموعة ماجازين III، متحف للفنّ المعاصر في ستوكهولم.

ساعات الافتتاح، الدخول إلى حيّز العرض ولمشاهدة الأعمال:  
الخميس 20:00 – 14:00 
الجمعة 14:00 – 10:00

ساعات المشاهدة، من الخارج كل يوم، على مدار أيام الأسبوع: 23:00 – 18:00 
يمكن مشاهدة أعمال الفيديو من الجانب الخلفيّ .للمعرض، شارع يوسي بن يوسي 


مسطح مائي

المعرض ‘مسطح مائي‘ يشمل ثلاثة أعمال فيديو فنية من مجموعة ماجازين III، متحف للفنّ المعاصر في ستوكهولم. الأعمال هي كالتالي:

Anton Henning, Voilá, 2009, 2 min. 22 sec
Janine Antoni, Touch, 2002, 9 min. 37 sec
Kimsooja, Bottari Alfa Beach, 2001, 5 min. 48 sec

الفنانتان جانين وكيمسونج والفنان أنتون الذين يعرضون في هذا المعرض يقومون بإستعمال الأسطورة والصفات المنتسبة للماء كي يوجدوا علاقات، ممكنة وغير ممكنة، بين الجسد والماء نفسه. في كل واحد من بين هذه الأعمال يظهر الجسد الإنساني، العاجز محدود القدرات لكونه إنسانًا، وذلك بعلاقة مع قوة الطبيعة، التي يستصعب العين والعقل إدراكها وتقديرها.

في Voilá يستعمل أنتون هانينج في الجسد كأداة، وبالمسطّح المائي المتجمّد كلوحة من قماش الكانفس للرسم. وهو يتزلّج ويلعب الهوكي على الشاطئ المتجمّد، يستبدل كلّ من فُرَش وألوان الرسم بالمزلجتين وبعصا الهوكي، وتستبدل لمسات الفرشاة وحركاتها بالتزلّح على الجليد وبضرب قرص الهوكي. إنّ هانينج ينتج لوحة رسم مجرّد يتمّ توليدها والتحكم بها بعمليات الإبداع التي تتّصف بالعفوية وبحركات تلقائية، وبهذا يقوم بإرجاعنا إلى جان آرب ومارسيل دوشان. النتيجة، شيء مؤقّت وخدّاع، نتيجة مهما بدت متماثلة مع لوحات هانينج المرسومة بألوان الزيت.

العمل الفنّي Touch يوثّق محاولات جانين أنتوني السير على خط الأفق، بين السماء والمياه تحتها، في تلك المساحة الأكثر بُعدًا التي يستصعب على العين المجرّدة إدراكها. سنة 2001، قامت جانين بإنشاء عملًا فنيّا يسمّى Moor، وهو حبل أنشأته يتألّف من جدائل مفتولة  من أشياء مختلفة من القماش حصلت عليها من أصدقاء ومعارف لها، وهي تستمرُّ في الإضافة اليه وتطويله. ومن هذا العمل لقد إستلهمت فكرة أن تعلّم نفسها السير على الحبل المشدود. لقد صُوّر Touch في جزر الباهاما، أمام بيت طفولتها. عندما يتراخى الحبل نحو أسفل، جسد أنتوني يندمج مع خط الأفق ويُحدث توازنًا وتآخٍ تطمح بإيجاده مع ذكرايات طفولتها.

في عمل كيمسونجا، الفيديو  Bottari Alfa Beach، ينعدم الجسد بمفهومه الفيزيائي. لقد صُوّر هذا العمل الفنّي في شاطئ آلفا في نيجيريا، شاطئ من بين شواطئ عديدة أخرى تمّ إستعمالها كميناء للتجارة بالعبيد. بإنعدام وجود الجسد كعنصر في التركيب البصري للعمل، كما وبالتحويل العكسي للصور وحدودها كي يبدو وكأنّ الماء فوق السماء، تحاول الفنّانة إيجاد تمثيلًا للألم الذي لا يمكن تعبيره، ولتحتجّ على ظلم لا يمكن التعويض عنه.

كرميت جاليلي
ماجازين III يافا
أمينة المعرض


أنطون هينينج
برلين، ألمانيا
1964

أنطون هينينج يعيش ويعمل في يومنا هذا في مانكر، ألمانيا. إنه يجمع في عمله بين مجالات ووسائل فنية مختلفة، وهو يُعرف بسرمه بألوان الزيت. لوحاته ثنائية الأبعاد تتّصف مساحاتها المرسومة بالاتّساع لاستعماله خطوط ملتوية وأشكال مجزئة ومتقاطعة. لقد تمّ عرض أعماله في العديد من المعارض الفردية، من بينها: Tim Van Laere Gallery، أنتويربن، بلجيكا (2019)؛ Kunsthalle Recklinghause، ريكلينجهاوس، ألمانيا (2017)؛ Zeppelin Museum Friedrichshafen، فريدريكسهافن، ألمانيا (2015)؛ ماجازين III للفن المعاصر، ستوكهولم، السويد (2012)؛ Museum of Modern and Contemporary Art, MAMCO، جنيف، سويسرا (2012)؛ Kunstmuseum Den Haag، لاهاي، هولندا (2008).


جانين أنتوني
فريبورت، جزر الباهاما
1964

جانين أنتوني هي فنانة متعدّدة المجالات، تعيش وتعمل في نيويورك. إن طرق عملها الفني غير اعتيادية، ويأخذ جسدها دورًا في كثير من أعمالها. بأعمالها الفنّية تعمل أنتوني على ترجمة المشاعر إلى حركات جسدية، وبهذا تستدعي المشاهد الحضور مع جسده في فعالية المشاهدة جنبًا إلى حضوره عقليّا. عُرضت أعمالها بمعارض فردية عديدة، منها: The Contemporary، تكساس، الولايات الامريكية المتحدة (2019)؛ Accelerator Stockholm University، ستوكهولم، السويد (2018)؛ Frances Young Tang Teaching Museum and Art Gallery at Skidmore College، نيويورك، الولايات الأمريكية المتحدة (2017)؛ وفي Whitney Museum of American Art، نيويورك، الولايات الأمريكية المتحدة (1998). وبالإضافة، عُرضت أعمالها في معارض كبرى مثل documenta 14، بكاسل، ألمانيا، وفي بيانالي فينسيا، البندقية، إيطاليا.


كيمسوجا
دايغو، جنوب كوريا
1957

تعيش وتعمل كيمسوجا في نيويورك وسيول. تتعامل كيمسوجا مع فنّ الأداء، الفيديو، التصوير والانشاءات كوسائل تعبير لها في نشاطها الفنّي. تتناول أعمالها الفنّية قضايا تخُصّ حقوق الإنسان، المهاجرين، العلاقات ما بين الشخصية ودور المرأة في المجتمعات التقليدية والحديثة. كيمسوجا شاركت في بيانالي فينيسيا الـ 55 ممثّلةً كوريا بها. كذلك وتمّ عرض أعمالها بمعارض فردية عدة، من بينها: Peabody Essex Museum، ماساتشوستس، الولايات الأمريكية المتحدة (2019)؛ Perth Institute of Contemporary Arts، برث، أستراليا (2018)؛ National Museum of Modern and Contemporary Art، سيول، كوريا (2016)؛ Guggenheim Museum Bilbao، بلباو، إسبانيا (2015)؛ وفي P.S.1 Contemporary Art Center, MOMA، نيويورك، الولايات الأمريكية المتحدة (2001).


نبذة عن متحف ومؤسّسة ماجازين III  للفنّ المعاصر

هذا المتحف هو إحدى المؤسسات الرائدة في أوروبا للفنّ المعاصر. يؤمن ماجازين III بقدرة الفنّ على إحداث التغيير وإثارة الإلهام عند الناس والمجتمع عامة. منذ عام 1987، قدّم ماجازين III معارض على مستوى عالميّ، وهو يواصل تعزيز مجموعته، التي تضمّ أعمالًا لفنّانين روّاد. المعارض البارزة الأخيرة في ستوكهولم ضمّت توم فريدمان، كاترينا غروس، توني أورسلر، ميكا روطنبيرغ، آي ويوي، أندريا زيطل وجونيل ويلستراند.

عن ماجازين III يافا

في يناير 2018، افتتح ماجازين III حيّزَ عرضٍ فرعيّ دائم في يافا، تل أبيب، مع افتتاح معرض للفنّان حايم ستاينباخ. تبع ذلك عرض فردي لشيلا هيكس، ثمّ عرض منفرد لكوزيما فون بونين. يقع هذا الحيّز في شارع عولي تسيون 34، في حيّ سكنيّ متنوع ثقافيا وغنيّ بالتاريخ بمحاذاة سوق يافا الشهير للسلع الرخيصة والمستعملة. يتميز برنامج ماجازين III يافا المتنوّع بفنّانين محلّيين ودوليّين.